ة

الصحافة المغربية…المستقبل الممكن

بقلم : مصطفى امدجار

لا اختلاف على أن الصحافة كصناعة تشتغل على الأخبار والمعلومات ضرورية وحيوية، ولايزال مكانها محفوظا بالنسبة لمجتمعات اليوم ، وخاصة التي تثوق الى بناء مجتمع منفتح وديناميكي وتفاعلي. لكن بالمقابل،هناكً إجماع على أن الثورة التكنولوجية وما افرزته من أنساق جديدة للتواصل ، إن لم تكن قد قتلت فعلا النمط الكلاسيكي للإنتاج الذي تعتمده الصحافة وخاصة الورقية أَو المكتوبة فهي في الطريق الى إقباره. الاشكالات و"دفتر التحملات" التي يفرضها اليوم الحامل (support ) الرقمي ، لا تترك هامشا كبيرا للمناورة بالنسبة للصحافة كما عهدناها حتى اليوم ، سواء بمحتواها او بأجناسها وأساليب تركيبها وأشكال إخراجها. استمرارها اليوم لن يكون الا بتطويعها وفق الخصوصية الجديدة ، وهو ما انتبهت إليه مثلا الصحافة الغربية منذ مدة…أكبر الصحف الغربية اليوم أدركت الواقع الجديد وغيرت" جلدها " بالمعنى الايجابي للكلمة، وانخرطت في التحول الرقمي،ليس فقط بتحميل نفس المواد المكتوبة في الورقي على النت ،كما يحدث عندنا،ولكن بإحداث انقلاب في طبيعة الخدمة الاعلامية ، واليات التحرير والمعالجة الخبرية ، وهو ما نراه اليوم مثلا في "لومند"الفرنسية أو "الباييس "الاسبانية أو في الصحف اليابانية والالمانية ، والتي تحولت إلى موسوعات رقمية حقيقيةً، تقدم كل يوم عشرات المواد الصحفية بأشكال جديدة، تجعل القارئ المستعصي عندنا ،ينخرط طواعية لديهم في الاداء والاشتراك الرقمي..
الصحافة المغربية بتاريخها الحافل بالعطاء ، وبما تزخر به من كفاءات ، يمكن أن تربح رهان التحول الرقمي ، شريطة الانخراط فيه كخيار استراتيجي يرتكز الى نموذج جديد . في مجتمع يلتهم كل أصناف الاخبار والمعلومات ،لن تعدم الصحافة المغربية مئات الالاف من قراء يتطلعون الى منتوج يلبي حاجيات إعلام القرب لكن بجاذبية ومهنية ومستعدون للمساهمة في تمويل منتوج إعلامي كما يمولون الاشتراكات في أشياء اخرىً.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع مشابهة

الابتزاز باسم التحقيق الصحافي

/ بقلم : ذ.حنان رحاب بعض المحسوبين - قسرا - على #الصحافة، ينسون أو يتناسون، كيف كانوا يسوقو

18 أغسطس، 2020 - 21:47

جار السوء يتأبط كورونا

النهار 24 مع أن هذه اللحظة العصيبة والاستثنائية ليست وقتا للشماتة في الشعوب والدول، فإن العداء

15 أبريل، 2020 - 23:13

مستغلين غير أخلاقيين لازمة كورونا من أجل تصفية "مقنعة" للصحافين

النهار 24 منذ بداية الصحافة الوطنية في بلدنا و الناشرون الوطنيون الذين سخروا مؤسساتهم لأجل خد

6 أبريل، 2020 - 20:57

كورونا.. عندما يصبح الوباء مادة للسخرية على منصات التواصل الاجتماعي

النهار 24 في أيامنا هذه حيث لا شاغل للناس غير وباء كورونا الذي اهتزت بسببه اقتصادات العالم وأجبر

25 مارس، 2020 - 14:12

الطيب الصديقي..وشم المسرح المغربي العصي على النسيان

النهار 24  أربع سنوات مرت عن رحيل عميد المسرح المغربي الطيب الصديقي، رحيل ترك فراغات كبيرة في ا

11 مارس، 2020 - 12:22

التقيت فنانا من زمن الرماد!

النهار 24 كان لمسرح الهواة، (الهواة دون عارضتين) شروطا موضوعية ليكون كذلك. مسرحا للهواة (Auth

27 فبراير، 2020 - 18:04

التقيت فنانا.. عن «طاقة» بدون حرف جر

النهار 24 وجدت صديقي الفنان الدرامي منزويا أمام فنجانه الأسود. بمجرد أن ألقيت عليه التحية حتى

15 فبراير، 2020 - 18:14

فنانون وبرلمان

النهار 24 الفنان مواطن أولا وقبل كل شي، من شأنه أن يتسيس أولا يتسيس، ومن حقه أن ينتمي لأي حزب

6 فبراير، 2020 - 15:22

العلاقات الجنسية والعاطفية في العالم الافتراضي (1)

النهار 24 قال صديقي... " لم أكن أتوقع أن أعيش هذا الذي اجتاحني إذ وجدتُ نفسي في علاقة رومنسية

31 يوليو، 2019 - 15:55

وجهة نظر.. الذات الفايسبوكية والنزوع الدونكيشوتي

النهار 24 في عالمنا الافتراضي عقليات الدونكشوت الدلامنشا، عقل يحارب طواحين الهواء، يرسم عالم ال

27 يوليو، 2019 - 17:05