حدائق السالمية
آراء حرة

وجهة نظر.. الذات الفايسبوكية والنزوع الدونكيشوتي

بقلم الكاتب محمد بنجدي

النهار 24

في عالمنا الافتراضي عقليات الدونكشوت الدلامنشا، عقل يحارب طواحين الهواء، يرسم عالم الوهم بريشة التخيلات، في مخيلته صور ورموز تبدو له وقائع أجسام. حين بصدق الفرد مكانة اجتماعية صنعها لنفسه خارج القواعد القانونية والاجتماعية، ويعمل المعجبون والمعجبات على تصديق الوهم وترسيخ المكانة في اللاوعي للشخص الدونكشوتي، يزداد هذا الأخير انتفاخا وتتسع مخيلته للخرافات والأوهام، الدونكشوت الفايسبوكي يصدق أكاذيبه، يصوغها بشكل ذكي، يروجها في الافتراض بعناوين مثيرة، جذابة. عالم الفايسبوك أضحى فضاء للانفلات ورسم الذي لا يقال وغير القابل للتحقق على أرض الواقع، حالات سيكولوجية تحتاج التشريح بأدوات ومناهج علمية جديدة، لأن ميدان البحث لم يعد عينيا بل افتراضيا أثيريا، مساحات البوح لاحد لها ومساحات النصب والاحتيال لاحد لها.. لذلك تصبح اللايكات مداخل أساسية للتحليل السوسيولوجي والسيكولوجي، لأنها أساس تشكيل الذات الفايسبوكية..
تحياتي لكم..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق